عاجل..بيان هام من محبى ومشجعى النادى المصرى”أولتراس جرين إيجلز”شكر وعرفان وتقدير لأهل بورسعيد

FB_IMG_1454701702651

بورسعيد : أحمد المحضر

أصدر منذ قليل محبى وشجعى النادى المصرى “أولتراس جرين إيجلز” على صفحات التواصل الإجتماعى”فيس بوك” بيان شكر وتقدير وعرفان لأهل بورسعيد ولكل من شاركوا بالفاعلية اليوم ولكل بورسعيدى حر وأظهروا للعالم كله الوجه المشرف للباسلة فى إعتراضهم بشكل محترم يليق بالمدينة الباسلة وكان البيان كالتالى:

بيان هام.

تتوجه المجموعه بكل الشكر و العرفان والتقدير لشعب بورسعيد الوطني البطل على المثل الذي ضربه لمصر كلها في كيفية التعبير عن رأيه بمسئوليةٍ و حس وطني عالٍ – كما هي العادة – لنؤكد باستمرار على أن للوطنية عاصمة؛ هي بورسعيد.

جمهور النادي المصري هو شريحة من المجتمع البورسعيدي الذي يضم بين جنباته كامل الطيف الوطني بكل ألوانه، من أقصى اليمين السياسي لأقصى اليسار، و إيماناً منّا بهذه الحقيقة، تمت دعوة الجماهير لهذه التظاهرة مع تأكيد رفض وجود أي كيان سياسي – جسداً كان أم رمزاً – مع التركيز على مظلمة بورسعيد من التجاهل الذي ينخر عظامها و الظلم الواقع على أبنائها.
و رغم ذلك كانت هناك محاولات تكررت من جانب شخص ما برفع صورة أحد المسئولين السابقين – ممن ليسوا فوق مستوى الشبهات – لإثارة البلبلة و الفوضى وسط التجمع الكبير، الأمرالذي أثار استياء الحضور و المنظمين على السواء، وهو ما دفعنا لمعالجة الأمر بكياسةٍ دون ما تعدٍ عليه و على آدميته، إلا أن المشهد لغرابته عن السياق المحيط به جعل عدسات المصورين في كل مرة أسرع إليه من منظمي الحدث، و هو ما جعل الفرصة متاحة لكل متربصٍ بهذه المدينة البطلة و شعبها العظيم للصيد في الماء العكر، و تحميل الأمور لأكثر مما تحتمل وتجاهل ما قام به الجمهور العظيم اليوم من حشد وهتاف للمظلومين واختزال المشهد في تلك الصوره .
لذلك فوجب التنويه أن ما حدث لا يعبر بأي حال من الأحوال عن توجه الجمهور الحاضر لهذه التظاهرة ولا عن الكيان الداعي لها.

رحم الله شهدائنا، و فرّج كرب مظلومينا، و انتقم من كل من تلوثت ايديهم بدماء الأبرياء.