القصة الكاملة لاقتحام الداخلية »وكر» خلية المعادي الإرهابية

21003185-v2_medium

متابعات

مقتل 2 من الإرهابيين وإصابة ضابطين في المواجهات والعثور على قنابل وأحزمة ناسفة بجوار الجثث

داهمت اليوم الأربعاء، قوات مشتركة من مديرية أمن القاهرة، والقوات الخاصة التابعة لقطاع الأمن المركزي، وعناصر الأمن الوطني، وكرا تستخدمه العناصر الإرهابية مسرحا لتجهيز وانطلاق العمليات الإرهابية بالمعادي، وأسفرت الموقعة عن  إصابة ضابطين ومقتل 2 من الإرهابيين، والعثور على 5 قنابل وحزام ناسف وآر بي جي، فيما كلف النائب العام الجهات المختصة بالإنتقال والتحقيق.

الإرهابيون استخدموا الأهالي كدروع بشرية.

البداية بمعلومات وردت إلى قطاع الأمن الوطني باختباء اثنين من أخطر العناصر الإرهابية فى منطقة المعادى، واتخاذهم شقة بعقار بشارع عبدالحميد مكي، وكرا للتجهيز والتخطيط وتنفيذ العمليات الإرهابية، وبناء عليه تم تشكيل فريق بحث لجمع المعلومات اللازمة اللازمة وتم عمل خطة أمنية لمداهمة المكان، فجر اليوم، حيث تبين أن الإرهابيين يستخدمون الأهالي كدروع بشرية لتأمين أنفسهم، فتم محاصرة المكان لساعات ومنع دخول وخروج أي شخص منه، حتى يتم تفادي سقوط ضحايا، كما تم وضع حواجز حديدية لمنع اقتراب الأهالي من دائرة إطلاق النيران، وقامت عدد من القيادات بمطالبتهم بالإبتعاد خوفا على حياتهم.

حرب الـ 6 ساعات قبل الاقتحام

بعد أكثر من 6 ساعات من المناورات والمناوشات، قامت القوات الخاصة بالتعامل مع المتهمين، حيث تم تبادل إطلاق النيران لست ساعات كاملة بين القوات والإرهابيين، الذين فشلوا في الهروب بعد احكام السيطرة على مداخل ومخارج العقار والمكان بأكمله، وأسفر تبادل إطلاق النيران عن إصابة 2 من رجال الشرطة بالرصاص، فيما تم قتل 2 من العناصر الإرهابية.

العثور على قنابل ومدافع آر بي جي وقذائف وأحزمة ناسفة

بعد كر وفر وقتل الإرهابيين، تمكنت القوات من اقتحام الشقة، حيث قام خبراء المفرقعات في البداية بعمل التمشيط اللازم للتأكد من عدم وجود أفخاخ للقوات، بعدها دخلت القوات للوكر وبتفتيشه عثرت على مدفع وقذائف آر بى جى، و5 قنابل، وحزام ناسف، وبندقية آلي وطبنجة، وذخائر.