الصحة تغلق مستشفى الشروق بالإسكندرية رسميا وتضعها تحت تصرف النيابة

2016-635899452185015896-501_main

متابعات

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أن تسريب غاز ثاني أكسيد الكربون الذي تصاعد بمستشفى الشروق بالإسكندرية، والناتج عن ماس كهربائي بدار الأشعة المجاور للمستشفي، أسفر عن وفاة 4 أشخاص، وإصابة 19 بحالات اختناق.

وأكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن حالات الوفاة لأربع سيدات منهن سيدة تبلغ من العمر 71 عاما، وكانت بغرفة مستقلة وتعاني من نزيف بالمخ، و3 سيدات من أسرة واحدة تتراوح أعمارهن ما بين 24 و30 سنة.

وأضاف “مجاهد”، أن حالات الإصابة والبالغ عددها 19 الذين أصيبوا بضيق تنفس نتيجة للدخان المنتشر بالمستشفى – تم التعامل معها على الفور من قبل مديرية الشئون الصحية بالاسكندرية، وتم إسعاف 7 حالات في مكان الحادث.

أما بالنسبة لـ 12 حالة الباقية منهم طفلان بالحضانات تم نقلهم إلى مركز الأم بسموحة وحالتهم مستقرة، و تم نقل الحالات الأخرى إلى المستشفيات الحكومية والخاصة بالإسكندرية.

وأوضح “مجاهد”، أنه  تم انتقال مدير مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية إلى موقع الحادث برفقة مسئولي الطب الوقائي والعلاج الحر بالمحافظة، وأنه تم غلق المستشفى وهي تحت تصرف النيابة الآن، لحين ورود تقرير الحماية المدنية وانتهاء التحقيقات.

وتابع “مجاهد” أن الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان قد أصدر التعليمات لوكيل وزارة الصحة بالاسكندرية، بمتابعة الحالات التي تم نقلها إلى المستشفيات الحكومية الخاصة، وتوفير الدعم الطبي والدوائي لها، كذلك أصدر التعليمات بسرعة تسهيل إجراءات تصاريح الدفن للمتوفين.