تأهيل العمالة الفنية لمواكبة المشروعات التنافسية فى شرق بورسعيد

11201529199371931120152918351424671063
محمد فرج
أكد السعيد شلبى مدير عام خدمة المستثمرين بالديوان العام ببورسعيد أن هناك طفرة صناعية كبرى تشهدها منطقة شرق بورسعيد الواعدة، والتى سوف تقام على 40 مليون متر مربع، وعلى مساحة 7 كيلو متر، تم تقسيمها لـ 4 مناطق صناعية، كلا منها 4 مليون متر مربع، بإجمالى 16 مليون. وأشار إلى أن كل منطقة صناعية تنفرد بصناعة معينة ومميزة، فنجد الصناعات الهندسية والآلات والخلاطات التى سوف تصنع فى مصر، وأخرى تعتمد على صناعىة السيارات ومكوناتها، بالإضافة لصناعة الأجهزة المنزلية والإلكترونية وصناعات أخرى للتعبئة والتغليف. وأكد شلبى، أن إدارة المنطقة الصناعية تتكون من مركز متخصص للبيع ومنطقة متكاملة للخدمات والمحلات التجارية وأخرى فنادق للمستثمرين لتوفير الراحة بما يتلائم مع حجم الأعمال. وأشار إلى أن هناك تنسيق مع الجهات المعنية تمهيدا لتدريب العمالة الفنية التى تتناسب مع المشروعات التنافسية التى سوف تقام بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد محليا وعالميا، وتتمثل فى تجميع السيارات ومستلزماتها وغيرها من الصناعات الكيماوية والصناعات القائمة على خدمة الموانئ، ومحطات الحاويات وتموين السفن وإصلاحها وإدارة الميناء والساحات والتخزين وإصلاح الحاويات، والاستزراع السمكى.