ننشر خطة الصحة إستعداداً لستقبال مارثون الإنتخابات البرلمانية ببورسعيد

received_10205123286429533

 

ياسر خلاف

أعلن الدكتور عادل تعيلب، وكيل وزارة الصحة ببورسعيد، اليوم السبت، رفع حالة الطوارئ بالمديرية للقصوي بمستشفياتها، التي تبلغ 7 مستشفيات «العام ،المركزي، النوعي، التأمين الصحي»، وذلك بعدد أسرة 636 سريرا عاديا و85 سريرا مجهزا بالعناية المركزة و55 عيون ثلاجات بالمشارح، فضلًا عن مرفق الإسعاف وبنك الدم، تزامنًا مع بدء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس نواب 2015.

وأشار “تعيلب” إلى أن الإجراءات التي اتخذتها المديرية تشمل منع الإجازات لأطقم الأطباء والتمريض، وزيادة عدد الأسرة بتقليل نسبة الإشغال للأسرة بنسبة 30% بمستشفيات المحافظة، وحصر أسرتها كل ساعتين، بالإضافة إلى تواجد طاقم أطباء وتمريض بشكل كافٍ ببنك الدم الرئيسي وفروعه على مدى 24 ساعة، مع تواجد سيارة بنك الدم على استعداد للتحرك مع التأكد من توافر أكياس الدم، وتوفر مخزون استراتيجي للأدوية والمستهلكات الطبية الخاصة بحالات الطوارئ بصيدليات المستشفيات.

وأكد وكيل وزارة الصحة بالمحافظة أن مستشفى بورسعيد العام هو المستقبل الرئيسي لأية حالات مصابة، وفي حالة زيادة عدد الحالات يتم نقلها إلى مستشفى الزهور المركزي، ويقوم مستشفى بورفؤاد باستقبال الحالات في نطاقها، مشيرًا إلى أنه تم التنسيق مع التأمين الصحي استعدادًا لاية طوارئ أخرى بمستشفياتها المبرة والتضامن.

وتابع أنه تم إعداد 3 سيارات عيادات متنقلة التابعة لإدارة تنظيم الأسرة، بطاقم أطباء وتمريض، لتكون على أهبة الاستعداد للانطلاق لمحيط الأحداث كمستشفيات ميدانية، كما تم إعداد طاقم تمريض مكون من 28 ممرضة، كفريق للانتشار السريع لإمداد مستشفيات “الرمد – التضامن- العسكري” بهن عند الحاجة إليهن