صدمة بورسعيدية بعد استمرار حظر استاد “المجزرة”

0AB9112589900

ساد حالة من الحزن الشديد داخل جماهير النادي المصري ومجلس ادارته، عقب أصدار محكمة جنايات بورسعيد بقرار منع استخدام الملعب سواء تدريب او اللعب عليه.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد قد حكمت فى جلستها امس الثلاثاء برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى بمايلى :

بشأن النظر فى الطلب المقدم من النادى المصرى بشأن استلام ملعب النادى ، وبعد مراجعة الجهات الامنيه واتحاد الكره والاطلاع على قرار المحكمة الرياضيه الدوليه بشأن الملعب المذكور قرر.

( 1) تسليم ملعب المصرى واستاد بورسعيد المتحفظ عليه على ذمة قضية الاستاد الى مدير الاستاد محمد الزغبى فيماعدا (غرفة التحكم والاذاعه ووحده الاضاءه المتحفظ عليها بمعرفة النيابه العامه) على ان يقوم مدير الاستاد بالمحافظه على تلك المكونات بحالتها ويحرر محضر بماتم تم من اجراءات فى هذا الشأن ويرفق المحضر باوراق القضيه.

( 2 ) يحظر اقامة اى مباريات اى كان نوعها ويحظر استخدام الملعب من جانب اى جماهير ، او التدريب على الملعب لحين صيرورة الحكم الصادر فى القضيه رقم 437 لسنة 2013 ( قضية استاد بورسعيد ) جنح المناخ لحين صدور احكام نهائيه وباته بالقضيه
جاءت قرارات محكمة جنايات بورسعيد اليوم ردا على طلب النادى المصرى العوده للتدريب على ملعبه تمهيدا لعودة مباريات النادى الرسميه مع انتهاء عقوبة المحكمة الرياضيه الدوليه فى ابريل المقبل.

وعلم “كورابيا” أن ادارة النادي المصرى تحفظت، على قرار المحكمه الصادر امس الثلاثاء، فى هذا الشأن، على الرغم من انتقال قضية استاد بورسعيد لمرحلة النقض والتى لاتحتاج للعناصر الاساسيه للقضيه ومن بينها مكان الواقعه.

يذكر أن النادي المصري يقوم بالتدريب على ملعبه الفرعي، وملعب نادي المريخ البورسعيدي.