ونقلت “سي.أن.أن” عن مصدر بإدارة الطيران الفيدرالية قوله إن تم تحويل مسار طائرة تابعة لإير فرانس كانت متجهة من لوس أنجلوس إلى باريس.

وبالتزامن، أشارت شبكة “سي.بي.سي.نيوز” الكندية إلى تحويل مسار طائرة فرنسية أخرى كانت متجهة من واشنطن إلى العاصمة الفرنسية، بسبب مخاوف أمنية أيضا.

وقالت التقارير إن الرحلة الأول حولت إلى هاليفاكس في كندا في حين تم تغيير الرحلة الثانية إلى سولتليك سيتي بالولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الطائرتين هبطتا ونزل الركاب منهما بسلام.

وقالت تقارير في وقت لاحق إن الطائرتين هبطتا بسلام وتم إنزال جميع الركاب.

يشار إلى أن تحويل مسار الطائرتين يأتي بعد أيام على هجمات دامية ضربت باريس تبناها داعش، وأسفرت عن مقتل 129 شخصا وإصابة العشرات بجروح.