طوارئ بمديرية أمن بورسعيد لتأمين المرحلة الثانية بانتخابات مجلس النواب

received_929353267146831
شيماء رشاد – زيزي ابراهيم

رفعت مديرية أمن بورسعيد ، من درجة استعداداها، حيث أعلنت حالة الطوارئ بمختلف القطاعات والأجهزة الأمنية استعدادًا لتأمين المرحلة الثانية بانتخابات مجلس النواب، التي ستجري يومي الاحد و الاثنين القادمين على 4 مقاعد فردية بـ 3 دوائر انتخابية.
وعقد اللواء محمود الديب ، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد ، اجتماعًا مع قيادات المديرية استعرض فيه الخطة الأمنية في إطار استعدادات المديرية، لإجراء الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق بانتخاب أعضاء مجلس النواب، وذلك بناءًا على توجيهات اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية باتخاذ كل التدابير والخطط الأمنية التي من شأنها توفير الأجواء الأمنية المناسبة لإدلاء المواطنين بأصواتهم، وتأمين كل جوانب العملية الانتخابية من بدايتها، وحتى إعلان النتيجة وفقًا لخطه تنسيقيه مع رجال القوات المسلحة .
وقال “الديب”، إنه تم وضع خطة أمنية محكمة، لتأمين جميع عناصر وأطراف عملية الاقتراع من مقار انتخابية وقضاة وناخبين ومراقبين وأعمال دعاية ومؤسسات عامة، وإقامة القوات وغيرها، والتي تضم ضُباطًا من البحث الجنائيـ، والأمن الوطني والأمن المركزي، والحماية المدنية والنجدة، والكشف عن المفرقعات.
وشدد مدير أمن بورسعيد ، على تحقيق أقصى درجات التأمين للمواطنين أمام اللجان، وفي كل أنحاء المحافظة مع تكثيف التواجد الأمني الفعال في محيط اللجان الانتخابية، ونشر القوات الأمنية في المحاور والميادين بمشاركة قوات من الأمن المركزي والعمليات الخاصة مع الربط اللاسلكي بغرفة العمليات الرئيسية، لتحقيق سرعة الانتقال تحسبًا لحدوث أي أحداث طارئة قد تستدعي التدخل.
و اوضح الديب ان الشرطة تقف علي مسافة متساوية من الجميع و ان دورها مقتصر على تأمين اللجان و ان تتم العملية الانتخابية في جو من النزاهة و الشفافية لاتمام الاستحقاق الاخير من خارطة الطريق