بطاقات اللاعبين أزمة تهدد إقامة مباريات القسم الثانى لأندية بورسعيد

111201325204838

بورسعيد – أيمن عيد

وقعت أندية بورسعيد، المشاركة بدورى القسم الثانى المجموعة الرابعة “المريخ، بورفؤاد، غزل بورسعيد، الرباط والأنوار”، فى أزمة حادة ربما تهدد إقامة مبارياتها فى افتتاحية الدورى الجديد يوم الخميس المقبل .

وتتمثل الأزمة فى إبلاغ مسئولى المنطقة جميع الأندية ضرورة التوجه لاتحاد الكرة لاستخراج بطاقات اللاعبين الذين تم قيدهم بقائمة كل فريق، وإلغاء العمل بالبطاقات التى تم استخراجها من المنطقة طبقا لتعليمات مسئولى اتحاد الكرة .

وأبدى عدد من مسئولى الأندية استياءهم الشديد من التوقيت المفاجئ لهذا القرار من المسئولين باتحاد الكرة ومسابقات القسم الثانى، لاسيما وأن جميع الفرق وأجهزتها الإدارية مشغولة فى الوقت الحالى بتحضيرات المباراة الافتتاحية للدورى، سواء من ترتيب المعسكرات والتنقلات والملابس بجانب تهيئة الملاعب خصوصا أن الدورى سينطلق بعد أكثر من 24 ساعة .

وتجدر بالإشارة إلى أن الجولة الأولى سوف تشهد مواجهة فريق غزل بورسعيد بنظيره السويس بالسويس، وبور فؤاد بالشرقية ببورسعيد، والمريخ مع الرباط والأنوار ببورسعيد.