ورشة عمل حول ” الاليات الجديدة لمواجهة الادمان ” بمركز النيل للإعلام ببورسعيد بالتعاون مع صندوق مكفحة الادمان و التعاطى

12071644_1632624090330646_2039249953_n

12077356_1632624083663980_1791764736_n
التدخين و الادمان و خطورتهما على الصحة العامة و كافة فئات المجتمع قضية لابد من تكثيف الجهود للحد من تداعياتها السلبية لذا عقد مركز النيل ببورسعيد ورشة عمل شارك فيها مجموعة من المراقبين الصحيين و المثقفات السكانيات و الرائدات الريفيات بمديرية الصحة بعنوان الآليات الجديدة لمواجهة الادمان و استضاف فيها الدكتور محمد مصطفى خبير السموم و المخدرات بمصلحة الطب الشرعي بالقاهرة و الدكتور ابراهيم عسكر المدرب و المنسق بصندوق مكافحة و علاج الادمان بمجلس الوزراء وقد دارت فعاليات ورشة العمل خلال اليوم الاول حول خطورة ظاهرة الادمان و التدخين على المجتمع المصري حيث وصلت لكافة طوائف و شرائح المجتمع ودخلت أعداد كبيرة خاصة من النشء و الشباب الى دوامة الادمان وذلك بسبب المعتقدات الخاطئة التي يروجها تجار المخدرات حول أوهام السعادة و الأحلام الوردية المرتبطة بالحالة النفسية و المزاجية للمدمن .
و تطرق الحوار الى خطورة الدراما السينمائية و التليفزيونية في الترويج للمخدرات و تصويرها على أنها أهم أسباب الرجولة مما يغري أعداد كبيرة لتجربة تلك المواد و الدخول لعالم الادمان كما تم التنويه إلى خطورة المخدرات على أصحاب مهن كثيرة و أخطرها السائقون الذين يتعاطون المواد المخدرة لاعتقادهم بفاعليتها في مساعدتهم على القيادة لمسافات بعيدة دون إرهاق و هذا منافي للحقيقة حيث كانت المخدرات هي السبب الرئيسي في عدد كبير من الحوادث الخطيرة التي ذهب ضحيتها عدد كبير من المواطنين .
وتم التاكيد على على ضرورة تنسيق الجهود الرسمية و المجتمعية لمواجهة انتشار المخدرات و العمل على تركيز الأعمال الدرامية على المخاطر السلبية للمخدرات على الصحة العامة و الحالة الاقتصادية و الظواهر الاجتماعية السلبية كتدني الأخلاق العامة و التحرش و السرقة
و صرحت الاعلامية مرفت الخولى مدير عام مجمع اعلام بورسعيد ان مبادرة سفراء الخير تستهدف تدريب مجموعة متنوعة من قادة الراى و اعضاء الجمعيت الاهلية ليكونوا سفراء يقوموا بتقديم يد المساعده لمواجهة تفشى ظاهرة التدخين والادمان و ذلك بالتعاون مع صندوق مكافحة الادمان و التعاطى و ان ورشة العمل هذه ستتضمن غدا محاضرة حول التشبيك و مجموعات عمل للخروج بخطة عمل لوضع اليات جديدة لتفعيل دور المشاركين لمواجهة هذه الظاهرة