مسرحية ” لمبتى العزيزة ” وحوار مفتوح حول ” الترشيد .. اسلوب حياة” ضمن مبادرة الطاقة المتجددة مستقبل وحياة بمركز النيل للإعلام ببورسعيد

11911103_1618801881712867_810054899_n

11908026_1618801891712866_716528373_n
يستمر مركز النيل للإعلام ببورسعيد فى فعاليات مبادرة الطاقة المتجددة مستقبل وحياة بحوار مفتوح حول ” الترشيد اسلوب .. حياة ” بمشاركة المهندس لطفى العزبى مدير إدارة الترشيد بشركة توزيع كهرباء القناة و الذى تحدث حول اهمية الترشيد تتمثل اهمية ترشيد الطاقة الكهربائية فى انها احد اهم الركائز الاساسية للاستغلال الامثل لمصادر الطاقة التى تستخدم فى محطات توليد الكهرباء بما يساعد فى الحفاظ على هذه المصادر للاجيال القادمة فمن الضرورى تعريف المواطنين على أهمية الترشيد وفوائده لترحيل الاحمال غير الضرورية خارج وقت الذروة بالاضافة إلى اتباع ارشادات الترشيد فى استخدام الانارة والاجهزة الكهربائية مما يعود بالنفع على المواطن والدولة .
و اضاف الأستاذ ايهاب الدسوقى رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء البيئة و عضو الإتحاد النوعى للطاقة الجديدة و المتجددة ان الترشيد يجب ان يكون اسلوب حياة حيث ان الترشيد هو الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة وهو عبارة عن مجموعة من الإجراءات التي تؤدى إلى خفض استهلاك الطاقة دون المساس براحة الأفراد أو إنتاجيتهم واستخدام الطاقة عند الحاجة الحقيقية لها، حيث أن تحسين كفاءة الطاقة وترشيد استهلاكها لا يعنى منع استهلاك الطاقة بقدر ما يعنى استخدام هذه الطاقة بأسلوب أكثر كفاءة مشيرا للدور الهام للمجتمع المدنى فى التوعية باهمية الترشيد فى كافة المجالات و فى مجال الطاقة بشكل خاص حيث يتيح ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية العديد من الفوائد منها خفض قيمة فاتورة الكهرباء للمشترك و خفض الانبعاثات المؤثرة على البيئة نتيجة الوفر فى استهلاك الوقود فى محطات التوليدو دعم صناعة المعدات المرشدة للطاقة وبصفة خاصة من الإنتاج المحلى بما يساعد فى تنمية الاقتصاد الوطنى ككل .
و من جانبه صرحت مرفت الخولى مدير عام مجمع إعلام بورسعيد ان مركز النيل قد بدأ المبادرة منذ بداية العام للتوعية بأهمية ترشيد الطاقة والتوجه نحو مجالات جديدة اهمها بالتأكيد الطاقة المتجددة و ذلك بمشاركة عدد من الجهات المعنية بالموضوع و استهدفت جميع الفئات و ركزت بشكل كبير على طلبة المدارس بجميع مراحلها للتشجيع على البحث العلمى و بث ثقافة الترشيد و المشاركة المجتمعية بشكل اكبر و ان المسرحية التى عرضت اليوم هى من أداء فريق المسرح بمدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية بنات و استكملت الحديث الأستاذة امال وهبة مديرة المدرسة بأن فكرة المسرحية تدور حول فكرة الآثار المترتبة على انقطاع الكهرباء و تحتوى على بعض المواقف التمثيلية التى تحث على الترشيد بالإضافة لبعض الإستعراضات التى توضح الفكرة مما يرسخ فكرة الترشيد عند النشء و الطلائع , و اضافت ان المسرحية من تأليف المهندس لطفى العزبى و اعداد و اخراج و تاليف الأغانى الاستاذ احمد الدسوقى وتوزيع الأغانى الاستاذ احمد العجمى .
و اختتم اليوم بتكريم المشاركات من فريق المسرح بشهادات التقدير و بعض الجوائز العينية المقدمة من جمعية أصدقاء البيئة .