أبشع جريمة قتل في أيام العيد.. «ربة منزل» تقتل نجل زوجها الرضيع بسبب «نار الغيرة».. أرضعته سما انتقاما من زوجها بعد زيجته الأخيرة..اعترفت بدس «مبيد حشرى» في العصير.. والنيابة تحبسها 4 أيام

949
شيماء المحلاوي

شهدت منطقة بولاق الدكرور، جريمة قتل بشعة، أول أيام عيد الفطر “الجمعة”، حيث أقدمت “ربة منزل” على قتل نجل زوجها “رضيع” انتقامًا من الأخير لزواجه عليها، لتكتب نهايتها بيدها، وتقبع خلف القضبان تتحسر وتندم على ما ارتكبته في حق طفل برىء.

تحقيقات

البداية، بتحقيقات نيابة بولاق الدكرور، حيث كشفت قيام سيدة بقتل “محمد” نجل زوجها (رضيع) بسبب نار الغيرة بعد أن تزوج عليها منذ 8 شهور، وأنجب الطفل، واتضح أن الزوجة وكانت دائمة الشجار مع زوجها بسبب زيجته الأخيرة، وفى أول أيام العيد اختمرت في ذهن المتهمة فكرة الانتقام من زوجها، فقامت بشراء عدد من “علب العصير”، وطلبت من زوجها أن ترى الطفل، وقامت بإرضاعه العصير المسموم، ليتعالى صوت الرضيع بالصراخ، ويبدأ في التقيؤ، ويتوفى قبل وصوله المستشفى.

تقرير الطب الشرعى

وكشف تقرير الطب الشرعى المبدئى للطفل، أنه توفى نتيجة تناوله شراب مبيد حشرى ساما، وتحفظت النيابة على “علبتي عصير”، وأمرت بإرسالهما إلى لجنة من وزارة الصحة لبيان احتوائهما على مواد سامة من عدمه.

مصرع الطفل

وكان اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تلقى إخطارا من مستشفى بولاق الدكرور، باستقباله طفلا رضيعا مصابا بحالة تسمم، ولقي مصرعه فور وصوله؛ حيث كشفت التحريات أن الطفل قد لقي مصرعه إثر تناوله مادة سامة.

وتبين من التحريات والتحقيقات، أن الطفل كان بصحبة زوجة أبيه؛ حيث تزوج والده التاجر من الثانية منذ فترة وأنجبه منها، وتحججت هي بأنها تريد أن تراه خلال احتفالهم بالعيد، وتبين وجود شبهة جنائية في الحادث، وباستجواب زوجة الأب حاولت الإنكار، إلا أنه بعد الضغط عليها انهارت واعترفت بأنها دست للطفل مادة سامة في اللبن، وأرضعته انتقاما من زوجها الذي تزوج عليها.

حبس المتهمة

وعليه، أمرت النيابة بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معها؛ لاتهامها بقتل نجل ضرتها عمدا؛ انتقاما من زوجها.