أهالي تلاميذ النيل ببورسعيد يطالبون محلب بعدم «تفريق الإخوة»

2015_7_14_13_57_4_93
متابعات

أرسل عدد من أولياء أمور تلاميذ رياض الأطفال بمدارس النيل فرع بورسعيد، اليوم الخميس، شكوى للمهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، يتضررون فيها من عدم قبول أطفالهم بالمدرسة، موضحين إن لهم إخوة ملتحقين بالمدرسة في مراحل التعليم المختلفة، ولائحة مدارس النيل تنص على إعطاء الأولية لقبول الأطفال الإخوة أسوة بباقي المدارس الخاصة والحكومية.
وقالت 14 أسرة في رسالة إلى رئيس الوزراء: إنهم “قاموا بتأهيل أولادهم بأحدث مراكز تعليم وتدريب الأطفال فيما قبل مرحلة رياض الأطفال ومعهم ما يثبت ذلك من شهادات معتمدة، وأن مدرسة النيل فرع بورسعيد صدر قرار لها منذ البدء بفتح 3 فصول رياض أطفال هذا العام، ولم يتم فتح سوى فصلين فقط”، كما أن معظم أولياء الأمور أماكن عملهم بعيدة عن أماكن إقامتهم، ما يزيد عبئًا كبيرًا على الأمهات في متابعة الأطفال في أماكن دراسية مختلفة، إضافة إلى أن توزيع أطفال الأسرة الواحدة على عدة مدارس مختلفة يؤثر سلبًّا على استيعابهم ونفسيتهم.
وطالب الأهالي، رئيس الوزراء بإصدار قرار لقبول أولادهم بالمدرسة وأنهم على استعداد لتحمل تكاليف فتح فصل جديد للإخوة لتخفيف العبء عن كاهل هذه الأسر ومن منطلق مبدأ لم شمل الأسرة وما يحتويه ذلك من آثار إيجابية تنعكس على الأولاد في تحصيلهم الدراسي.